مقالات الرأي

التجارب الصعبة والمواقف الصلبة تصنع الرجال والنجاح في عمق الازمات قمة الابداع شركة الهدف نموذج للبطولات اليك التفاصيل

دكش نيوز _ علي النعيم

سنة من الحرب وعام من النجاحات

اخي الكريم سعادة العميد/ بكري حسن . . مدير عام شركة الهدف .
يقول أهل اللغة والتفسير بأن لفظ (العام) يأتي في حساب أيام الدّعة والرخاء وأن (السنة) هي ايام الجدب والكربالجدب والكرب والضيق . . .أيام معدودات تفصلنا عن تمام (سنة الحرب) والتي قضت علي الاخضر واليابس وشردت الناس والاسر ودمرت البنيات التحتية وهدمت وصوامع وبيع وصلوات ومساجد كان يذكر فيها اسم الله كثيرا . . .دمرت القيم والاخلاق واهلكت والمؤسسات والشركات وطال العبث حتي القصر الجمهوري رمز السيادة . . .ونحن في تلك الايام العبثية غوض الله لنا رجلا صالحا رشيدا يصدح بالحق ولا يخاف فيه لومة لائم او (قول لائم). . .اقول شهادتي هذه وانا اعد من اكثر المعمرين في شركة (الهدف) الان واني عاصرت فيها كل عهود قياداتها . . .جاءنا هذا(بكري) بالبشارة والنصر وهو يحمل معاول الجد والكد والنجاح . . .رجل يجمع بين ضدين في ادارة المال، حرصه علي المال العام ويده الممدودة للعاملين سخاءً رخاءً من غير شطط ولا تبزير ولا امساك . . .فحق الدولة محفوظ وحق العاملين موفي لهم

. . .كثيرون ظنوا أن الضربات التي تأثرت بها (الهدف) بعد الحرب ستخلخل مفاصلها لما شهدته الدولة من دمار،حيث تعطلت محطات التحصيل وخرجات كبري الولايات من الخدمة وتقلصت المواقع واصاب الناس الكساد، إلا أنك ظللت تبحث عن البدائل والفرص وتحفز الهمم لاجل الخروج من هذه المعركة . . .فكانت (الهدف) وبفضل الله وجهودكم منارة وشامة في جبين الوطن وكأننا كل يوم في شأن من النجاحات.

. .رأيت فيك شخصية القائد وعطف المدير ولين الكبير . . .لينا من غير ضعف وقوة من غير تجبر . . .تعلم بواطن الامور وتفهم منطق الطير وتري بعين البصيرة وتدير بتوفيق من الله . . .كنت المح فيك تبسم وانت تكشف حيلنا حينما نخفق في مهمة ونحبك الامر او نداريه عليك . . . فتعرفه وتوجه بلطف وتقضي بحسم وتامر بحزم وتعفو عن كثير . . .ظللنا في أنسنا ومجالسنا نتسأل (انتو المدير عرف الكلام ده كيف) .

. .فنختم الامر بضحكة وقول (هوووي شدو حيلكم واعملوا حسابكم) . . .لا تجرح احد ولا تجرم أحد وظنك حسن في الجميع الا من أبي . . .لم نرِ منك الا صلاحا في الحال وجمالا في المقال، لا طعان ولا لعان ولا فاحش ولا بذي. . .أقول هذه الكليمات واخرجتها من صدري محبة فيك وإني والله لرجل اقول الحق ولو علي نفسي . .

.
ختاما أسال الله العلي القدير أن أكون قد وفقت في قول كلمة الحق تقديرا للشيب الذي علا راسي وجعلني في مقام الناصحين . . .
سر وعين الله ترعاك ونشهد الله علي مافي قلوبنا انك لو خضت بنا البحر لتجدنا من امامك ومن خلفك ومن فوقك ومن تحتك حتي يبلغ الامر مداه

اعلم بأنك رجل يمقت الشكر والثناء تواضعا منك ولكن (لسان الحال غلب) . . .
أسال الله لك التوفيق وان نراك حيث نتمني لك .

https://wh.ms/201029319427

الدكش نيوز

موقع إخباري سوداني، مستقل. يهتم بالأخبار والتقارير والتحليلات ويفسح مساحة لمختلف الأحداث : إقتصادية إجتماعية، ثقافية ورياضية.كما يهتم بأخبار وأنشطة المجتمع والقصص الإنسانية والحوادث والمنوعات وأهم ما يحفل به العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!