أكثر من 100.000 زائر يومياً

أعلن معنا
أعمدة

الحقيقة المرة

مشاهدات_ د، عصام دكين

الحقيقة المرة(٨١)شركاء قوات الدعم السريع المتمرده فى التمرد على الخرطوم.دكتور عصام دكين.

* قيادة قوات الدعم السريع كانت لا ترى فى قوى اعلان الحريه والتغيير المركزيه مهدد لطموحهاقيادة قوات الدعم السريع كانت لا ترى فى قوى اعلان الحريه والتغيير المركزيه مهدد لطموحها فى الوصول الي الموقع الأول فى قيادة الدولة بعد شراء جميع القيادات بالدولار لذلك تحالفت معها فى الانقلاب فى ١٥ابريل٢٠٢٣م بالتمرد على الخرطوم.

* تحالف قيادة قوات الدعم السريع المتمرده مع قوى اعلان الحريه والتغيير المركزيه العميله لمنحها غطاء سياسى باسم الحكم المدنى الديمقراطي موقتا وبعد اقليمى ودولى لخوض حربها ضد قوات الشعب المسلحه.

* خاضت قوات الدعم السريع المتمرده حربها ضد القوات المسلحة باسم محاربة الفلول والنظام البائد بأعتبارهم أعداء الثورة والدولة المدنية بالنسبة للداخل وجماعة ارهابيه بالنسبة للخارج.

* فى حسابات قيادة قوات الدعم بعد نجاح الانقلاب وتثبيت اقدامها ستتخلص من قوى اعلان الحريه والتغيير المركزيه بكل سهوله باعتبار عقلية قوى اعلان الحريه والتغيير المركزيه والنخب المركزيه واحده بما فيهم الكيزان مهمتهما الحفاظ على دولة المركزيه بكل عللها للحفاظ على المكاسب كما أوضح المستشار السياسي لقائد الدعم السريع

المتمرده يوسف عزت المهرى فى مقالة الطويل الذى سجل فيه صدمته بالنخب اليساريه والعلمانيه والليبراليه بعد رفضها وادانتها لقوات الدعم السريع فى حربها من اجل المدنيه والديمقراطية حيث قال اى ديمقراطيه ياتى بها حميدتى وقوات الدعم السريع بالنسبه لهم

مرفوضه.

* بعد تخلت قوات الدعم السريع عن تحالفها مع الجيش وتخلت عن حاضنتها التى صنعتها من الإدارة الاهليه التى بذلت لها بسخاء من الأموال والسيارات الاخر موديل تخلت عنها بعد ان وجدت فرصة دولية واقليمية فى الإتفاق الاطارى لانه يمنحها الاعتراف الدولى والاستقلالية كجيش موازى فحرصت عليه وبذلت كل غالى ورخيص ووطدت علاقتها مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحده فولكر بيرتس ربما نال شرب الشاى باليانسون .

* مازالت قوى اعلان الحريه والتغيير المركزيه العميله متمسكه بالاتفاق الاطارى ومازال المتحدثين فى القنوات الفضائية يركزون عليه لأنه سيمكنها من العودة للمفاوضات و الحكم المنفرد دون انتخابات لأن حظها فى الانتخابات ضعيف .

* مخطط قوى اعلان الحريه والتغيير المركزيه والدعم السريع المتحالفان هو سبب الحرب فى الخرطوم لذلك استخبارات الجيش السوداني رصد مجموعات من المدنيين المتعاونين مع قوات الدعم السريع ومدها بالمعلومات ضد الجيش ومنتسبيه وسيقدمهم للمحاكمة بتهم الخيانة العظمى بعد انتهاء المعارك وتحرير الخرطوم من متمردى قوات الدعم السريع مما بسبب صدمه كبيره للشعب السوداني.
* جيش واحد شعب واحد.

https://wh.ms/201029319427

الدكش نيوز

موقع إخباري سوداني، مستقل. يهتم بالأخبار والتقارير والتحليلات ويفسح مساحة لمختلف الأحداث : إقتصادية إجتماعية، ثقافية ورياضية.كما يهتم بأخبار وأنشطة المجتمع والقصص الإنسانية والحوادث والمنوعات وأهم ما يحفل به العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!