أكثر من 100.000 زائر يومياً

أعلن معنا
أعمدة

رحل الرجل العظيم تاركا دموع الضعفاء والمساكين والمحتاجين ولكن خلفه رجال لن تسقط الراية يادكتور

مساحات حرة_ اسماعيل جمباكا

ورحل أبونا الثاني

الدكتور حسين محمد عثمان رجل لن يتكرر

الموت هو الواعظ الاعظم للبشر يصيبنا دائما في من نحب ونعز ونهوي وعلينا نتقبل ونرضي فتلك هي اراده الموليهي اراده المولي عز وجل سبحانه الذي بشرنا ان نقول انا لله وانا اليه راجعون في مثل هذه المصائب العظيمه
*الجاليه السودانيه بمصر بتاريخها الباذخ الضارب في أعماق الأرض ويزين اواصر المحبه مع الشقيقه مصر أهدتنا رجالا افذاذ عرفناهم وعرفونا احببناهم واحبونا وخلدو فينا شموعا لن تنطفئ الي يوم الدين
*الدكتور حسين محمد عثمان اعده من أعظم الشخصيات السودانيه التي عاشت بمصر وعلما من اعلام الامه السودانيه وشعله إضاءت وادي النيل من منبعه حتي مصبه

رحل الدكتور حسين دون استئذان تاركا ورائه دموع المرضي والايتام والمساكين والمحتاجين فهو الكريم العفيف المعطاء العطوف يتدفق خيرا من عتبه داره حتي عتبه قبره لم يبخل او يتواري او تخاذل عن* *تقديم يد العون لكل محتاج في مصر والوطن العربي نبراسا ومنهجا يمشي عليه الاجيال جيلا بعد جيل فهو الذي يقول فيهم الشاعر :

يا سَائِلِي‌ أَيْنَ حَلَّ الجُودُ وَالكَرَمُ عِنْدِي‌ بَيَانٌ إذَا طُلاَّبُهُ قَدِمُوا هَذَا الذي‌ تَعْرِفُ البَطْحَاءُ وَطْأَتَهُ وَالبَيْتُ يَعْرِفُهُ وَالحِلُّ وَالحَرَمُ

ان رحيل الدكتور حسين رئيس المجلس الاعلي للجالية والأب الروحي لكل سوداني يعرفه ولا يعرفه جعل الشرخ عظيما والألم كبيرا لكن تلك هي اراده الله

*عرفنا ونشئنا علي ايديه فكان مثالا لمكارم الأخلاق والادب الرفيع كان راحلنا كبيرا في كل شيئ جميلا في كل شيئ حليما معطاء متسامح مع الآخرين* *يزرع الفرح والخير في قلوب الناس وخصوصا الضعفاء الذين احبهم بصدق

رحل عشا البايتات ومقنع الكا شفات رحل عمدتنا ومفخرتنا
*الرجل الذي يفتح بيته طول العام لا يكل ولا يمل من استقبال الضيوف هاشا باشا لا يعرف إلا الخير والصدق فهو سفاره تمشي علي قدميها لا يكل ولا يمل عن خدمه رعاياه فهو الذي اختصه اللهبقضاء حوائج الناس بمحبه لا يعلم مداها الا سبحانه وتعالي

رحل الدكتور حسين بعد أن ادي رساله الكبير ورساله العميد *ورساله الشهامه والكرم والادب

رحل الدكتور حسين محمل بحب الناس وداعواتهم
*رحل دكتور حسين تاركا ورائه اهله وأسرته ومحبيه وعارفي فضله*
*فبرحيله انهد ركن تاريخي من أركان السودان لكنه ترك بصمه* *في قلوبنا وشمعة لن تنطفئ ابدا فهو التقي الورع الشريف العفيف

رحل ابو حسام بعد أن ادي الامانه وخلد القيم العظيمه *وسقي أخلاقنا بسمح الخصال وزرع فينا معني الشموخ وانار لنا الطريق بتجربة انسانيه لن تتكر ابدا واضعا لنا منهجا من *أروع المناهج التي عرفناها ننهل من تجربته لنسقي الأفكار والعقول بفكره فهو الذي اجتمع الوطن العربي كله في حبه.
*وداعا أيها العميد :الدكتور حسين محمد عثمان حماد
*الي جنه عرضها السموات والأرض
*انا لله وانا اليه راجعون*
*اسماعيل جمباكا*

https://wh.ms/201029319427

الدكش نيوز

موقع إخباري سوداني، مستقل. يهتم بالأخبار والتقارير والتحليلات ويفسح مساحة لمختلف الأحداث : إقتصادية إجتماعية، ثقافية ورياضية.كما يهتم بأخبار وأنشطة المجتمع والقصص الإنسانية والحوادث والمنوعات وأهم ما يحفل به العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!