مقالات الرأي

لماذا تصرون علي تهميش الجالية السودانية بمصر لصالح من وماهي الأجندة ومن هو المستفيد من وراء ذلك إليكم الإجابات ياسادة

دكش نيوز _ اسماعيل جمباكا

لماذا تصرون علي تهميش الجاليه السودانيه بمصر

الجاليه السودانيهالجاليه السودانيه بمصر من أعظم الجاليات في العالم أقدمها واعرقها ذات موروث ثقافي واجتماعي كبير ورصيد هائل من الأجناس والتعايش والتصاهر والتماذج ونموذج في التفاني وحب الوطن الام رغم بعدهم الطويل لكنهم احتفظو بهويتهم وحبهم لبلدهم السودان

تأتي كل هذه الميزات والجماليات المكونه لهذه الجاليه العظيمه لتشكل جاليه تغطي عين الشمس كما وصفها شيخ السفراء سعاده السفير عبد المحمود عبد الحليم لتكون فعلا جاليه تغطي عين الشمس وهي تعطي ولا تأخذ وتقدم التضحيات الواحده تلو الأخرى ماضية مبحره علي الأمواج العاتيه لتقدم اسمي واعظم وانبل رسالة وطنيه حامله اسم السودان في حدقات عيونها سندا للوطن وسفارته فنحن العارفين بشئونها من خلال انصهارنا معهم فهي جاليه لا تقبل في السودان لومه لائم قدمت اقوي الملاحم وكانت* *الحصن الحصين لموروثات السودان وقيمه وثقافته وهويته وعكست أجمل الصور من خلال تعايشها في المجتمع المصري منذ أكثر من قرن من الزمان

ما دفعني واستفز مشاعري بأن اكتب هذا المقال المتواضع انني اري بأم عيني والجاليه تهمش ويلغي دورها الرائد في قيادة مجتمع السودان من خلال أقامه فواصل وهميه بين أبناء السودان الوطن الواحد

هذه الجاليه لها كيانات ودور وانديه تزاول نشاطها باستمرار منذ أكثر من مئه عام وتقدم رساله ساميه جدا في التواصل بين الشعوب ولها مجلس اعلي واتحاد منظمات وجمعيات لا حصر لها والأهم من ذلك لها اسهامات واضحه في استقرار المجتمع السوداني بمصر لكن كل هذه الميزات لم تشفع لها لدي سفارتنا التي يعدها أبناء الجاليه هي الام الرؤوم والحضن الدافئ لماذا تتفادي السفاره السودانيه التعامل مع الجاليه وهي المولود الشرعي الوريث الأول هل لان الجاليه مثلا بها خلافات فهذه الخلافات أصبحت* *(فزاعه)

ليس لها وجود علي السطح اؤكد ان ليس بالجاليه خلافات تزكر ولكن فالنفترض ان هناك خلافات عميقه كما يظن البعض فدور السفاره السودانيه ان تنهي هذه الخلافات وهذا علي ما اعتقد من صميم عمل السفاره فلا سفاره بلا جاليه حل مشاكل الجاليه يجب أن يكون من أولويات عملكم يا كرام.

أكثر ما احزنني أقامه فعاليات وعدم دعوه أعضاء الجاليه وآخرها البوابه الالكترونيه التي دشنتها سفارتنا الموقره في عمل عظيم وطفره تقنيه وصوره جميله لم تكتمل بغياب مكونات الجاليه التي علي ما اظن هم أصحاب الحق الشرعي في مثل هذه المشاريع ام ان الدعوات أصبحت توزع بالمجاملات والمعارف والصداقات

ليس هناك تفرقه بين أبناء السودان كلهم واحد وكلهم معنيين ولكن لكل مجتمع ثوابت ولكل مدينه مداخل ولكل مولود اب وهذه السفاره هي الاب الشرعي شاء من شاء وابي من ابي سيذهب الأشخاص وتبقي الجاليه هكذا هي الحياة

*ختاما وليس ختاما اتمني ان تصحح المفاهيم وان تمعنو النظر في هذا التقصير بعيون فاحصه ويجب أن تعرفوا قيمه هذه الجاليه العظيمه التي لا تزاود او تترد يوما علي حب* *السودان وتقديم كل* *ما هو ممكن في سبيل وطنا بالحب يتمدد

https://wh.ms/201029319427

الدكش نيوز

موقع إخباري سوداني، مستقل. يهتم بالأخبار والتقارير والتحليلات ويفسح مساحة لمختلف الأحداث : إقتصادية إجتماعية، ثقافية ورياضية.كما يهتم بأخبار وأنشطة المجتمع والقصص الإنسانية والحوادث والمنوعات وأهم ما يحفل به العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!